ثقافة عامة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نموذج مقال حول الوضعية المشكلة . نقلا عن أعمال ملتقى أساتذة الفلسفة لولاية تموشنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cherif
Admin


المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 11/06/2008
العمر : 52

مُساهمةموضوع: نموذج مقال حول الوضعية المشكلة . نقلا عن أعمال ملتقى أساتذة الفلسفة لولاية تموشنت   الثلاثاء يونيو 24, 2008 1:37 pm

نص الموضوع :
اشتدّ خلاف بين موظفين ، أحدهما[قدور] يوشك على التقاعد و الآخر[سيد أحمد] في بداية المشوار .
(ق): الخبرة و الأقدمية سرّ النجاح ؛ (س):إنهما تقتلا روح المبادرة ، فالتعوّد يعني الجمود .
- فعلى أي أساس أقام (ج) ردّه ، مع علمك أن التعوّد يكسب الخبرة و الإتقان.

تمفصلات المقال :

طرح المشكلة : 04 نقاط
إذا كان السلوك التعودي يمثل ما أضافه الإنسان إلى سلوكاته الطبيعية فكيف يمكننا إثبات أنّ العادة تعني الجمود ؟
محاولة حل المشكلة :
الجزء الأول : * تحليل منطق الأطروحة
إن العادة لا تحقق القصدية التي اكتسبت من اجلها، إذ تشكل عائقا أمام تلاءم الفرد مع بيئته.
* مسلماتها و براهينها:
- إن العدة سلوك آلي يؤدي إلى الجمود و التصلب بحيث يوقعنا في الرتابة و انعدام التذوق لما نفعل ؛ تقتل الحساسية الانفعالية و تقوي الفاعية العضوية على حساب الفاعلية الفكرية ، تسبب الركود و تقضي على روح المبادرة الفردية و التجديد
العادة السيئة تستبد بإرادة الإنسان إلى درجة عدم القدرة على الإقلاع عنها ، عادة التدخين مثلا ؛ عدم القدرة على التكييف مع الطرق الجديدة سواء أكانت علمية أ, فكرية أو اجتماعية – روسو : " خيرة عادة أن لا يعتاد المرء أي عادة " .
الوضعية الادماجية :

الجزء الثاني : * عرض منطق الخصوم:
- و بالمقابل هناك من ينظر إلى السلوك ألتعودي نظرة ايجابية ، و العادة في تصره يمكن صاحبها من التكيف السهل مع الوسط الذي يعيش فيه ، و سيجل للعادة محاسن على عدة مستويات : في السلوك العلمي ؛ و في السلوك الفكري ؛ و في السلوك الاجتماعي ؛ و في السلوك الجمالي ... من منطلق أن العادة طبيعة ثانية على حد قول أرسطو.
الاندماج فيها
الجزء الثاني : * عرض منطق الخصوم:
- و بالمقابل هناك من ينظر إلى السلوك ألتعودي نظرة ايجابية ، و العادة في تصره يمكن صاحبها من التكيف السهل مع الوسط الذي يعيش فيه ، و سيجل للعادة محاسن على عدة مستويات : في السلوك العلمي ؛ و في السلوك الفكري ؛ و في السلوك الاجتماعي ؛ و في السلوك الجمالي ... من منطلق أن العادة طبيعة ثانية على حد قول أرسطو.

حل المشكلة :

نستنتج إذن، أن القول بأن العدة سلوك سلبي قول صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmahad.yoo7.com
 
نموذج مقال حول الوضعية المشكلة . نقلا عن أعمال ملتقى أساتذة الفلسفة لولاية تموشنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
من جدَّ وجد ومن زرع حصد ومن زرع المعروف حصد الشكر :: منتديات الفلسفة-
انتقل الى: